دراسات

أوبرا فاوست لغوته وغونو بحلة جديدة تميزها التكنولوجيا بتوقيع الألماني كراتزر

المصدر : ايرونيوز

إنتاج جديد مذهل بصرياً لأوبرا “فاوست” الشهيرة بتوقيع المخرج الألماني توبياس كراتزر، باستخدام الكاميرات الحية والإسقاطات ومقاطع الفيديو وما إلى ذلك استطاع كراتزر أن ينقل إلينا الأوبرا رغم الجائحة الصحية.

العمل يعرض لهوس فاوست والمجتمع كله ليبقى شاباً.. إذاً العمل يحكي قصة البحث عن الشباب الأبدي في صفقة مع الشيطان. هذه هي رحلة فاوست المذهلة التي حولها الفرنسي شارل فرانسوا غونو عام 1859 من نص مسرحي للألماني يوهان غوته إلى عمل أوبرالي آسر.

يقول التينور بينجامين بيرنهايم :”إنه عالم باريس الذي يسافر بنا”.

يجسد فاوست في العمل بنيامين بيرنهايم. أما مارغريت بطلة العمل فتجسدها إرمونيلا جاهو، التي تقول: “إنها رحلة حقيقية في الروح البشرية”.

العمل إنتاج قوي بصرياً بتقنية الوسائط المتعددة في أوبرا الباستيل في باريس.

يقول مخرج العمل توبياس كراتزر: “أعتقد أن موضوع الشباب والرغبة في إعادة عجلة الزمن إلى الوراء عالمي للغاية، وربما يمكن تتبع أثره كذلك في العصور القديمة.. فاوست عند غوته يريد المعرفة، ولديه روح البحث العظيمة، يقول: أريد أن أعرف ما الذي يجعل العالم متماسكاً في جوهره. وفاوست الفرنسي أكثر تواضعاً، يقول ببساطة: أريد الشباب.. إنها قطعة كان لها بالفعل في وقتها جانب وسائط متعددة، استغلت بالفعل كل إمكانية مسرحية كانت متوفرة خلال القرن التاسع عشر،لذا كان من المهم لي أن أترجم ذلك للمسرح المعاصر”.

تحكي الأوبرا القصة الأسطورية للفيلسوف العجوز فاوست الذي باع روحه للشيطان ميفستو مقابل الشباب ومارغريت الجميلة.

يقول بيرنهايم :” فاوست شاب مزيف لأنه يملك خبرة حياته السابقة ويتذكرها بالتأكيد. رغم كونه الرجل العجوز الذي نراه في البداية، هناك شيء إنساني للغاية في حاجته إلى أن يكون محبوبا، وحاجته إلى القبول والعطاء، ويضيف: “اليوم، تتوفر إمكانيات لم تكن لدينا قبل عشرين عاما، مع رسم الخرائط، والإسقاطات، والميكروفونات، والكاميرات الحية. يمكننا حقًا تكييف الأوبرا مع الشاشة الكبيرة وإنشاء أوبرا سينمائية”.

تقول جاهو عن إنتاج العمل بهذه الطريقة: “بصدق كان الأمر صعبا بعض الشيء، لأن وجود الكاميرا بهذا القرب يفرض علي أن أكون ممثلة في الوقت نفسه، لأننا نغني المشاعر”.

ويختم بيرنهايم حديثه بالقول: “إنها لحظة صدور الحكم النهائي، وهكذا فإن فاوست، الغارق بالندم، يجد مارغريت من جديد وقد عانت الأمرين”، أما جاهو فتقول: “أعتقد أنه كفاحُ الأرواح البشرية كافة، إذا كنتَ تعتقدُ أنك تفعلُ الشيءَ الصحيحَ في حياتك أم لا .إنه كهذا الصراع الذي نخوضه في داخلنا”.

كان من المفترض عرض هذه الأوبرا الجديدة في آذار/ مارس، لكن العرض الحي ألغي بسبب القيود الصحية.

سيتم بث الأوبرا على قناة France 5 في 26 آذار/ مارس ومن ثم ستتاح على الإنترنت.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق