نصوص

إنفصام / نص لعمار نعمه جابر

( استاذ مادة التاريخ ، واستاذ مادة التربية الدينية ، يجلسان في غرفة الاساتذة ..)

استاذ التاريخ  : ( يتحدث مع استاذ التربية الدينية ) أين وصلت في تدريس مادتك ؟

استاذ التربية الدينية : لا إكراه في الدين  . 

استاذ التاريخ  : لا تتحدث عن هذا الموضوع كثيرا ، سأحتاج في الدرس القادم ، أن أتحدث مع نفس الطلبة ، عن الحروب الدينية  .

استاذ التربية الدينية : حسنا ، وانت كذلك .

استاذ التاريخ  : أنا ماذا ؟

استاذ التربية الدينية : أنت في هذا الدرس ، لا تتحدث عن هذه الحروب كثيرا ، مع طلبة الصف الآخر ، يصعب علي إقناعهم في الدرس الذي يليه ، بحرية الفرد في اختيار المعتقد المناسب .

استاذ التاريخ   : ولكنني لا أستطيع ، فأنا ملزم تماما بالحديث عن التفاصيل ، وعن أهداف الحروب الدينية ، فهي جزء ثابت في التاريخ البشري .

استاذ التربية الدينية : تحدث عنها بشكل عام ، لا تفصل لهم الاهداف .

استاذ التاريخ : في رأيك  ، ماذا أخبرهم ! هل أخبرهم أن الحروب الدينية التي مرت في كل التاريخ ، كان هدفها النزهة ، وملاحقة الفراشات ، والاستمتاع بنسيم الصباح الجميل !

استاذ التربية الدينية : أخبرهم أنها مجرد تاريخ وأنتهى ، ولن تكررها البشرية مرة اخرى .

استاذ التاريخ : لا استطيع أن أكذب ، هي ليست تاريخ ، آثارها موجودة الى يومنا هذا ، وهي لازالت تحدث ، بأشكال مختلفة ، بلا انقطاع .

استاذ التربية الدينية : حسنا ، إذا كنت مصرا ، سأغير موضوع درس اليوم ، سيكون درسي  ، تطبيق الشرائع ، كي تتطابق مع درسك في الحروب الدينية .

استاذ التاريخ : فكرة سديدة تماما .

استاذ التربية الدينية : ومتى تقترح أن أتحدث عن ، لا إكراه في الدين .

استاذ التاريخ : أقترح أن تحذفه من جدول الدروس ، هذا درس صعب الاستيعاب ، علينا وعليهم . 

( يرن الجرس ، من أجل الدخول الى الصفوف الدراسية .. لبداية الدرس الجديد .. يخرجان )

  • ستار –

تركيا – سامسون

29/10/ 2018

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

اظهر المزيد

الخشبة

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق