المسرح العربيقرطاج

المسرحي ‬عبداللٌه ‬رواشد ‬في ‬شهادة ‬خاصّة ‬جدّا / ناظم ‬الطيب

المسرح ‬الوطني ‬كان ‬مشروع ‬السويسي ….‬وهكذا ‬تأسست ‬فرقة ‬المهدية ‬والقيروان

نظٌمت ‬الهيئة ‬المديرة ‬للدورة ‬العشرين ‬لأيٌام ‬قرطاج ‬المسرحية ‬ندوة ‬حول ‬اللامركزية ‬في ‬المسرح ‬التونسي ‬أدارها ‬المسرحي ‬سامي ‬النصري ‬على ‬مدى ‬يومي ‬الأحد ‬والآثنين

ومن ‬بين ‬الشهادات ‬اللاٌفتة ‬في ‬هذه ‬الندوة ‬شهادة ‬عبداللٌه ‬رواشد ‬أحد ‬روٌاد ‬الفرق ‬الجهوية ‬الذي ‬تنقل ‬بين ‬الكاف ‬وقفصة ‬والمهدية ‬والقيروان ‬وقد ‬كانت ‬شهادته ‬على ‬قدر ‬كبير ‬من ‬الأهمية ‬لانها ‬كشفت ‬الكثير ‬من ‬الأسرار ‬التي ‬يجهلها ‬الكثيرون ‬من ‬شباب ‬المسرح ‬التونسي ‬خاصة ‬،

رواشد ‬قال ‬أنٌه ‬تم ‬تعيينه ‬آستاذا ‬للمسرح ‬في ‬مدينة ‬قابس ‬سنة ‬1963ثم ‬أنتقل ‬الى ‬مدينة ‬سوسة ‬ومنها ‬حصل ‬على ‬منحة ‬تربص ‬من ‬السفارة ‬الفرنسية ‬بتونس ‬ليلتحق ‬بفرنسا ‬للأطلاع ‬على ‬عديد ‬التجارب ‬في ‬المدن ‬والمناطق ‬الفرنسية ‬منها ‬باريس ‬وسانت ‬اتيان ‬وليموج ‬وأفينيون ‬وقد ‬تعرف ‬عّن ‬قرب ‬عن ‬عدد ‬كبير ‬من ‬شخصيات ‬المسرح ‬الفرنسي ‬منهم ‬جون ‬فيلار ‬مؤسس ‬مهرجان ‬أفنيون ‬ومدير ‬المسرح ‬الوطني ‬الفرنسي ‬وكذلك ‬على ‬ريمون ‬غوتييه ‬وأطلع ‬عن ‬قرب ‬على ‬كواليس ‬الآنتاج ‬المسرحي

وبعد ‬عودته ‬الى ‬تونس ‬في ‬أواخر ‬الستينات ‬حاول ‬تأسيس ‬فرقة ‬مسرحية ‬في ‬مدينته ‬قفصة ‬لكنٌه ‬أصطدم ‬بالعراقيل ‬الإدارية ‬وفي ‬الأثناء ‬عرض ‬عليه ‬توفيق ‬عبدالهادي ‬الذي ‬كان ‬مساعدا ‬لمنصف ‬السويسي ‬في ‬الكاف ‬الإلتحاق ‬بفرقة ‬الكاف ‬وهو ‬ما ‬كان ‬رغم ‬خلافه ‬مع ‬منصف ‬السويسي ‬رحمه ‬الله ‬في ‬فرنسا ‬وتولى ‬رواشد ‬إدارة ‬فرقة ‬الكاف ‬بتكليف ‬من ‬السويسي ‬الذي ‬كان ‬منشغلا ‬بالتدريس ‬في ‬مركز ‬الفن ‬المسرحي ‬بتونس ‬حديث ‬النشآة

وفي ‬هذه ‬المرحلة ‬أنتجت ‬فرقة ‬الكاف ‬أعمالا ‬مهمة ‬منها ‬مواقف ‬صامتة ‬لفاضل ‬الجعايبي ‬ومذكرات ‬مجنون ‬لرؤوف ‬بن ‬يغلان ‬التي ‬رفضتها ‬لجنة ‬التوجيه ‬المسرحي ‬كما ‬رفضت ‬مسرحية ‬الأستعراض ‬ومسرحية ‬كل ‬فول ‬لاهي ‬في ‬نوارو

وأكد ‬رواشد ‬أنٌه ‬كان ‬من ‬المفروض ‬تعيينه ‬مديرا ‬لفرقة ‬قفصة ‬لكن ‬السويسي ‬أقنع ‬الوالي ‬أنذاك ‬بأن ‬محمد ‬رجاء ‬فرحات ‬هو ‬الأجدر ‬وبعد ‬ذلك ‬أقترحه ‬مديرا ‬لفرقة ‬القيروان ‬بعد ‬أستشارة ‬والي ‬القيروان ‬الطاهر ‬بوسمة ‬بعد ‬عملين ‬مسرحيين ‬فقط ‬فوجىء ‬بإقالته ‬وتعيين ‬رؤوف ‬بن ‬يغلان ‬بدلا ‬عنه ‬وهو ‬ما ‬رفضه ‬وزير ‬الثقافة ‬محمود ‬المسعدي ‬رحمه ‬الله ‬ولكن ‬تمٌت ‬إقالته ‬ثانية ‬أثناء ‬عطلته ‬السنوية ‬وتعيين ‬منجي ‬بن ‬ابراهيم ‬بدلا ‬عنه ‬ليعود ‬بعد ‬أشهر ‬من ‬باب ‬مدينة ‬المهدية ‬بأتفاق ‬مع ‬واليها ‬نورالدين ‬حشٌاد

وفي ‬سنة ‬1983 ‬يقول ‬عبداللٌه ‬رواشد ‬ان ‬وزير ‬الثقافة ‬البشير ‬بن ‬سلامة ‬أراد ‬غلق ‬الفرق ‬الجهوية ‬لتأسيس ‬المسرح ‬الوطني ‬بالآتفاق ‬مع ‬منصف ‬السويسي ‬الذي ‬قدٌم ‬له ‬المشروع ‬في ‬الخليج ‬ولقي ‬حماسا ‬كبيرا ‬لدى ‬الوزير ‬الذي ‬زار ‬المهدية ‬وعقد ‬أجتماعا ‬مع ‬المثقفين ‬والمسرحيين ‬تهجٌم ‬خلاله ‬على ‬الفرق ‬الجهوية ‬وهو ‬ما ‬رفضه ‬رواشد ‬الذي ‬رد ‬على ‬الوزير ‬فكانت ‬النتيجة ‬إقالته ‬من ‬الفرقة ‬ليعود ‬الى ‬التدريس

وكان ‬قدر ‬عبداللٌه ‬رواشد ‬العودة ‬الى ‬الكاف ‬بعد ‬إقالة ‬البشير ‬بن ‬سلامة ‬كمدير ‬لفرقة ‬الكاف ‬سنة ‬1987 ‬لمدة ‬ثلاث ‬سنوات ‬أنتهت ‬بمغادرته ‬البلاد ‬والآستقرار ‬في ‬هولاندا ‬بعد ‬أن ‬أكتشف ‬أن ‬وضع ‬الفرقة ‬لم ‬يتغيٌر ‬منذ ‬الستينات !‬

عبداللٌه ‬رواشد ‬قدٌم ‬شهادة ‬مهمة ‬في ‬سياق ‬تجميع ‬الذاكرة ‬الثقافية ‬وكتابة ‬تاريخ ‬المسرح ‬التونسي ‬وتحديدا ‬الفرق ‬الجهوية ‬التي ‬ضاع ‬معظم ‬أرشيفها .‬

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

اظهر المزيد

الخشبة

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق