مقالات

جماليات الخطاب الفكري والجمالي في عروض روبرت ليباج

يعمل المسرح على اثارة شهوة المعرفة لدى المتلقي وترقبه وتأويله للافكار التي يطرحها العرض المسرحي والتي تعتمد بدورها على تقانات عدة منها المكتوب وهو النص ومنها المرئي والمسموع وهو العرض المسرحي بمختلف مكوناته السينوغرافية , وتختلف هذه

العناصر من عرض الى اخر ومن مخرج الى اخر تبعا لنوع ومذهب وطريقة المعالجة الاخراجية للمخرج نفسه , وقد اتخذ الخطاب الفكري والجمالي للمخرج الكندي ( روبرت ليباج)* من المسرح وسيلة للاجتماع والاستمتاع بالصور الفنية ذات الدلالات الإنسانية التي تعمل على خلق سينوغرافيا جمالية تترجم النص المسرحي من المكتوب إلى المرئي , لذا ترتكز الخطة الإخراجية لعروض (ليباج) على “النص أولا وأخيراً , ويلخص مهمته الأولى كمخرج بتجسيد الفكرة الرئيسية تجسيداً بصرياً حاداً , وكما يستنبط ستانسلافسكي الفكرة الرئيسية من النص ويسمي ذلك بالمهمة العليا , لدى ليباج في خلق الصياغة السينوغرافية الشاملة للعرض , والتي تنطوي على سلسلة من الصور المسرحية المبهرة , توازي سلسلة الأفعال الفيزيولوجية في منهج ستانسلافسكي وتضاهيها في الوظيفية المتمثلة بتجسيد أفعال الممثل وحركته في إطار التكوينات البصرية المتعاقبة ” (1) , فقد حمل خطاب ( ليباج ) أفكاراً إنسانية , تنقد الواقع الاجتماعي وما ألحق به من دمار بشكل فني , والذي يكون الإنسان نفسه هو المسبب الأول والأخير لهذه المشاكل , والذي يكون -الإنسان – هو الأقدر على إصلاحها والتشابك معها ,ويتجلى ذلك في إخراجه لمسرحية   ( التيارات السبعة لنهر اوتا ) والتي ” تدور قصتها , المؤلفة جماعياً من قبل الممثلين ,حول أناس من مختلف بقاع العالم , يلتقون في هيروشيما , ويواجهون بعضهم بعضاً , وقد فجرت تلك اللقاءات أحاسيس إنسانية عميقة مدمرة أحياناً , ومحفزة في حين آخر , ويؤكد عرض المسرحية أنّ هيروشيما ليست رمزاً للدمار والخراب فقط , بل بإمكانها          أن تتجاوز ذلك لكي تتحول إلى رمز للانبعاث , ورمز لقدرة الإنسان على البقاء             والتواصل “(2) , لذا فالعروض المسرحية للمخرج ( ليباج )  تخلق أجواءاً تحمل في طياتها المتعة والقساوة في ذات الوقت , فهي أشبه بالكوميديا السوداء أو الحلمية, التي تجعل من العرض وسيلة في نقل المتفرج إلى عوالم أخرى يتحول فيها الواقع إلى صور معروضه أمامه , وتنقل ما يمر به الإنسان من دمار , يصل إلى حد دمار الإنسانية ذاتها

*روبرت ليباج : مخرج مسرحي كندي , ولد عام 1957 في مدينة كوبيك ,ولقب بساحر المسرح . الباحث.

(1)فاضل الجاف , الاسلوب البصري للمخرج الكندي روبرت ليباج . صور فنية مدهشة من دون تفريط بالقيمة الادبية للنص , في جريدة الحياة الالكترونية, العدد 13025, لندن , 1/11/1998, www.alayat.com .

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

اظهر المزيد

الخشبة

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق