الاخبارالمسرح العربيالهيئة العربية للمسرح

حاكم الشارقة يفتتح أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية الأولى من نوعها في العالم العربي

افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية، مساء اليوم الثلاثاء، مبنى أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية الواقع مقره في المدينة الجامعية في الشارقة على طريق الشيخ خليفة بن زايد.

وأزاح صاحب السمو حاكم الشارقة الستار عن اللوح التذكاري إيذاناً بالافتتاح الرسمي للأكاديمية، ليتفقد بعدها سموه أروقة المبنى، مطلعاً على ما يحويه من غرف تدريب واستديو هات لتدريب وتأهيل الطلبة.

وتعد الأكاديمية الأولى من نوعها في العالم العربي المتخصصة في الفنون المسرحية والأدائية، وتعمل على إعداد جيل مؤهل في فنون المسرح بكافة تخصصاته، وفق أحدث أساليب التعليم والتعلم العالمي.

وتوفر الأكاديمية عدد من البرامج التي تغطي كافة مجالات المسرح المختلفة، وفق دراسة أكاديمية نظرية وعملية متكاملة، لتخرج كوادر مؤهلة من المتفاعلين والقادرين على تشكيل صناعة مستقبل المسرح بتنوع أساليبه وتخصصاته.

وفي كلمة لمدير أكاديمية الشارقة للفنون الأدائية البروفيسور بيتر بارلو قدم فيها شكره لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، على جهوده في دعم الثقافة والفنون، معتبراً أن افتتاحه لأكاديمية الشارقة للفنون الأدائية هي هدية لكل المسرحيين.

وتابع صاحب السمو حاكم الشارقة بمناسبة افتتاح الأكاديمية عرض مسرحية “كتاب الله.. الصراع بين النور والظلام” من تأليف سموه، وإنتاج مسرح الشارقة الوطني، وإخراج محمد العامري.

واستعرضت المسرحية الصراع بين النور والظلام، وسلطت الضوء على الواقع الحاضر عبر 5 مشاهد متتابعة تميزت بالإبهار البصري والعمق الفكري والمعرفة التاريخية.

وناقش العرض المسرحي وضع الأمة العربية الإسلامية والصراع بين الأفكار الظلامية والعلم والثقافة التي تشكل النور والحضارة، وتخلص المسرحية إلى أهمية التمسك بكتاب الله الذي يقودها إلى النور.

وسلطت المسرحية الضوء على جهود علماء المسلمين الأوائل وما قدموه من علوم ساهمت في تطور البشرية ونهل منها الغرب وبنى عليها حضارته، ومنهم جابر بن حيان، ويعقوب بن إسحاق الكندي، والحسن بن الهيثم، والخوارزمي، والرازي، والفارابي وأبو الريحان البيروني.

وصافح صاحب السمو حاكم الشارقة في ختام العرض فريق عمل المسرحية، متفضلاً سموه بالتقاط صورة تذكارية معهم.

وشُيد مبنى الأكاديمية على مساحة إجمالية تبلغ 100 ألف متر مربع، ويضم المبنى استراحتين وجناحين، وكل جناح يضم 12 غرفة تدريب للطلبة، إضافة إلى 12 استديو للتدريب الانفرادي والجماعي تم تجهزيه بأحدث التقنيات.

شهد الافتتاح إلى جانب سموه كل من الشيخة حور بنت سلطان القاسمي رئيس مؤسسة الشارقة للفنون، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، والشيخة نوار بنت أحمد القاسمي مدير مؤسسة الشارقة للفنون، وسعادة عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وسعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي، وسعادة علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وسعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسعادة الدكتور خالد عمر المدفع رئيس مدينة الشارقة للإعلام “شمس”، وسعادة سالم يوسف القصير رئيس هيئة تطوير معايير العمل في الشارقة وعدد من المسؤولين، وأعضاء مجلس أمناء الأكاديمية، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة، وإسماعيل عبد الله أمين عام هيئة المسرح العربي، وكبار الفنانين المسرحيين العرب ورؤساء المعاهد المسرحية ونقباء الفنانين في الوطن العربي.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق