Chat with us, powered by LiveChat
الرئيسية » مقالات » طوال رمضان المبارك ( سالوفة مسرحية) في مقهى رضا علوان / عبد العليم البناء

طوال رمضان المبارك ( سالوفة مسرحية) في مقهى رضا علوان / عبد العليم البناء

د. حسين علي هارف :مسرح المقهى ..تجربتي المسرحية الجديدة بفرح و بثقة .. ولعلها مغامرة ! القصخون

سامي قفطان يروي سالوفة فيها مزيج من الفنتازيا والواقع عبر مشاهد تمثيلية تلفزيونية مصاحبة

يمتاز المسرح العراقي ومبدعوه بمحاولات متواصلة لخوض تجارب متنوعة ،بعضها تقليدية والاخرى تجربيبية والبعض منها ينحو نحو الحداثة بكل تجلياتها وتمظهراتها ،بهدف تأكيد دور ورسالة المسرح بصفته التواصلية المعروفة.وفي هذا السياق وطوال ايّام شهر رمضان المبارك وبعد كل افطار، ستشهد مقهى رضا علوان بالكرادة عرض التجربة المسرحية الجديدة للمخرج د. حسين علي هارف ،التي تندرج في إطار ما يسمى ب ( مسرح المقهى). وهي ( سالوفة مسرحية) يقوم بروايتها الفنان سامي قفطان وهو يرتدي الثوب الحديث لقصخون ايّام زمان ،الذي كان يكتفي بصوته وسيفه وهو يروي لنا قصص عنترة و الزير سالم .. عن هذه التجربة قال هارف:”القصخون سامي قفطان سيروي لنا سالوفة فيها مزيج من الفنتازيا والواقع ، وهو لن يكتفي بروايتها بل سيرينا إياها عبر مشاهد تمثيلية تلفزيونية مصاحبة . إذن القصخون بثوبه الجديد سيستعين بالداتا شو وبجهاز اللابتوب وبفرقة من الممثلين الذين سيجسدون بعض الأجزاء من السالوفة ، وستكون بمعيته وتحت ادارته فرقة الجالغي البغدادي (عازف السنطور صباح هاشم وعازف الايقاع محمد خليل مع مطرب وقارئ مقام ليساعدوا في ترطيب السالوفة و إشاعة اجواء الفرح والبهجة و ترجمة الفعل الدرامي بشقيه ( المروي، و المُشاهَد). وأوضح : “العرض فرجوي وهو اقرب الى الاحتفال المسرحي أوالمسرح الاحتفالي منه الى العرض الدرامي ، و نسعى من خلاله الى السعي نحو الجمهور العام في أماكن تواجده والى إشاعة المشاهدة المسرحية كثقافة اجتماعية ، والانفتاح على أماكن عرض عامة وجديدة ، فضلا عن محاولة احياء تجربة مسرح المقهى التي بدأها الفنان سعدي يونس و خاضها فنانون اخرون”. وأشار: لقد شاركني في مغامرتي هذه فنانون أصلاء و مخلصون للفن ولرسالته ووظيفته الاجتماعية.وعلى رأسهم الفنان الكبير سامي قفطان صاحب الفكرة الذي قام بإعداد النص واخراج مشاهده التلفزيونية ، والدكتورة زينب عبد الامير التي تولت الإشراف على التقنيات المسرحية للعرض “. وفي ختام حديثه للتعرف بهذ التجربة المهمة المخرج د.حسين علي هارف عبر عن شكره لزملائه بالقول: ” شكرًا لزملائي الفنانين النبلاء المطربين كريم الرسام وطيف القطر وفرقة الچالغي البغدادي الذين ساندوني في تجربتي ، و شكرًا للفنان المبدع خالد احمد مصطفى و الفنان عدنان شلاش و تلميذي الفنان الواعد عبد الرحمن مهدي على عطائهم ، و شكرًا للممثلين الذين اشتركوا في تمثيل المشاهد التلفزيونية للسالوفة ( طلال هادي ، عزيز كريم، خلف ضيدان، عبير فريد، احمد الياور، عمار احمد، حمزة الغريب، روكيان الوادي، اوس، علي جواد الركابي، د. زينب عبد الامير، و الفنان الشاب احمد سامي قفطان).وبالطبع لابد من شكر ادارة مقهى رضا علوان على استجابته لنا و تعاونه معنا .والشكر الأعظم للكبير فنا و خلقا و عطاء سامي قفطان الذي كان و سيبقى لنا القدوة والاستاذ” . مؤكدا:”أخوض تجربتي الجديدة بفرح و بثقة .. و لعلها مغامرة ..بانتظار حضوركم و تقويمكم و ملاحظاتكم..”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

شاهد أيضاً

الهيئة العربية للمسرح تعد الفريق المحوري العربي الثاني:اسماعيل عبد الله : نعمل على تنمية المسرح المدرسي كأساس متين لتنمية المسرح بشكل عام.

المتدبون المشاركون يرفعون برقية شكر لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي مرتبط تعليقات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *