Chat with us, powered by LiveChat
الرئيسية » المسرح العراقي » كيف ‬يعلّمنا ‬المسرح ‬أن ‬نتجاوز ‬جنوننا / كمال ‬الشيحاوي

كيف ‬يعلّمنا ‬المسرح ‬أن ‬نتجاوز ‬جنوننا / كمال ‬الشيحاوي

في ‬إطار ‬المسابقة ‬الرسمية (‬تقاسيم ‬على ‬الحياة) ‬لجواد ‬الأسدي

صفّق ‬جمهور ‬أيام ‬قرطاج ‬المسرحية ‬طويلا ‬لتحية ‬الفريق ‬المسرحي ‬الذي ‬قدّم ‬مسرحية ‬«‬تقاسيم ‬على ‬الحياة»‬ ‬على ‬ركح ‬مسرح ‬قاعة ‬الفنّ ‬الرّابع ‬بالعاصمة، ‬صفّق ‬للآداء ‬المبهر ‬للممثلين، ‬وخصوصا ‬الرئيسيين ‬منهم ‬الذي ‬تقمّصوا ‬أهمّ ‬الأدوار،( ‬إياد ‬الطائي ‬ومناضل ‬داود ‬وحيدر ‬جمعة)‬،  ‬كما ‬صفّق ‬للنصّ ‬المسرحي ‬الذي ‬حملنا ‬لأجواء ‬الأدب  ‬الروسي ‬وأحد ‬أعلامه ‬الكبار»تشيخوف»‬ ‬بكلّ ‬عمقه ‬الكوني ‬والانساني ‬في ‬رثائه ‬للانحدار ‬البشري ‬ولحنكة ‬المخرج ‬«‬جواد ‬الأسدي»‬ ‬الذي ‬حوّله ‬بخبرته ‬الطويلة ‬إلى ‬نصّ ‬مسرحي ‬«‬حواري»‬ ‬صاخب ‬ودامي ‬وساخر ‬وعابث، ‬ومتشائل. ‬كما ‬صفّق  ‬لرؤية ‬العمل ‬الاحتفالية ‬حيث ‬نجح ‬في ‬جعل ‬شخصياته ‬المنكسرة ‬والموجوعة ‬تخاطب ‬الجمهور ‬بفخامة ‬وبأصوات ‬جهورية ‬ومنبرية ‬عالية ‬لتذكّره ‬بمسؤوليته ‬في ‬هذه ‬الفوضى ‬والانحطاط ‬والعدم ‬والجنون ‬الذي ‬يحيط ‬بنا ‬من ‬كلّ ‬جانب.‬

بين ‬الملحمية ‬والغنائية

ينقلنا ‬العمل ‬بمناخاته ‬التي ‬تمتزج ‬فيها ‬العدمية ‬بالغنائية ‬لتنشأ ‬أفقا ‬ملحميا ‬بطوليا ‬لشخصيات، ‬تكاد ‬تتلاشى ‬من ‬فرط ‬الألم ‬الانساني ‬الذي ‬يمزّقها ‬من ‬الدّاخل. ‬شخصيات ‬انتقلت ‬على ‬نحو ‬صادم ‬ومريع ‬من ‬الحياة ‬اليومية ‬بنسقها ‬العادي ‬إلى ‬حالات ‬من ‬الاضطراب ‬والهذيان، ‬دون ‬أن ‬نعرف ‬أسباب ‬ذلك.. ‬شخصيات ‬جمعتها ‬عنابر ‬مستشفى ‬الأمراض ‬النفسية ‬لتعيش ‬مع ‬بعض ‬حضيض ‬الحياة ‬الاجتماعية ‬وقد ‬كادت ‬تفقد ‬كلّ ‬ما ‬يربطها ‬بالبشر ‬باستثناء ‬ذاكرتها ‬الحيّة ‬وما ‬تبقى  ‬من ‬أحلامها ‬وآلامها. ‬ما ‬الذي ‬أتى ‬بها ‬إلى ‬هذه ‬العنابر ‬المظلمة، ‬ما ‬الذي ‬انحطّ ‬بها ‬إلى ‬هذا ‬الكون ‬والفساد. ‬الظلم ‬ربمّا، ‬التعسّف، ‬سطوة ‬نظام ‬ظالم ‬وقاهر، ‬المخابرات ‬التي ‬يثير ‬اسمها ‬الرّعب ‬في ‬النفوس. ‬لا ‬تمنحنا ‬المسرحية ‬مفاتيح ‬وأسرار ‬هذه ‬الشخصيات ‬ولكن ‬الأكثر ‬وضوحا ‬أن ‬هذه ‬الشخصيات ‬أجبرت ‬على ‬الهذيان، ‬على ‬الجنون، ‬بل ‬لعلها ‬وجدت ‬فيه ‬حلاّ ‬أو ‬خلاصا، ‬لا ‬ندري.‬

في ‬الكتابة ‬والإخراج

يتوسّط ‬المنبر ‬طبيب ‬له ‬فلسفة ‬حادة ‬ومثيرة، ‬يعتقد ‬أنّه ‬من ‬الحكمة ‬أن ‬لا ‬يبالي ‬الانسان ‬بأي ‬شيء ‬طالما ‬أنّه ‬ميّت، ‬ويؤمن ‬أن ‬الألم ‬ما ‬هو ‬إلا ‬وهم ‬وصناعة ‬من ‬الخيالات ‬وأنّه ‬يكفي ‬أن ‬يتأمّل ‬الانسان ‬لا ‬جدوى ‬الأوجاع ‬التي ‬يمكن ‬أن ‬يسبّبها ‬لنفسه ‬حتّى ‬يتخلّى ‬عنها ‬ويقاومها ‬بكلّ ‬صرامة.‬

ولعلّ ‬فلسفة ‬هذا ‬الطبيب ‬المثالية ‬والعدمية ‬هي ‬أعلى ‬ما ‬يمكن ‬أن ‬تصل ‬إليه ‬الأنظمة ‬الفاشية، ‬حيث ‬تبلغ ‬درجة ‬من ‬التعالي ‬على ‬جراحات ‬وآلام ‬البشر ‬واحتقارها ‬بحيث ‬لا ‬ترى ‬فيها ‬سوى ‬أمراض ‬وانحرافات ‬سلوكية ‬لا ‬علاج ‬لها ‬سوى ‬العزل ‬والأدوية ‬والموت ‬البطيء.‬

يقتحم ‬المنبر/‬الركح ‬في ‬كلّ ‬مرّة ‬شخصية ‬من ‬الشخصيات، ‬عالم ‬الاقتصاد ‬الذي ‬اتخذ ‬لديه ‬«‬الجنون»‬ ‬شكلا ‬مرحا ‬وصاخبا ‬وقد ‬أدخل ‬الكثير ‬من ‬البهجة ‬على ‬حياة ‬المقيمين ‬رغم ‬الظلمات ‬والكآبة ‬التي ‬يعيشونها.‬

والعسكري/‬الجنرال ‬الذي ‬انتهى ‬في ‬وضع ‬دونكيشوت ‬الذي ‬يحارب ‬الخيالات ‬ويخوض ‬معارك ‬وحروب ‬في ‬أراض ‬وأصقاع ‬مختلفة ‬من ‬العالم.‬

والممثل ‬المسرحي ‬الشهير ‬الذي ‬لم ‬يعد ‬يحتمل ‬حجم ‬الانحدار ‬الانساني، ‬فبات ‬عاجزا ‬عن ‬التمثيل، ‬غير ‬قادر ‬على ‬حفظ ‬أدواره ‬ولا ‬تطبيق ‬تعاليم ‬المخرج، ‬هائم، ‬موجوع ‬ومنهك ‬تماما، ‬لا ‬يعزّيه ‬شيء ‬في ‬الحياة ‬حتّى ‬محبّة ‬الناس ‬لم ‬يعد ‬يشعر ‬بها.‬

ورغم ‬قساوة ‬العمل ‬وحدّة ‬رؤيته ‬التراجيدية ‬فإنه ‬يشكّل ‬فضاء ‬للسؤال ‬والمعرفة (‬كثيرة ‬هي ‬الاستطرادات ‬الفلسفية ‬والروحية ‬الهامة) ‬مثلما ‬أنه ‬فضاء ‬للتطهّر ‬أيضا ‬من ‬أوجاعنا ‬ومن ‬أوهامنا ‬ولا ‬مبالاتنا ‬في ‬هذا ‬العالم ‬العربي ‬المليء ‬بالمحن ‬والأوجاع.‬

على ‬سبيل ‬التحية

مسرحية»‬ ‬تقاسيم ‬على ‬الحياة»‬ ‬بما ‬أنشأته ‬من ‬مشاهد ‬وما ‬صوّرته ‬من ‬وضعيات ‬درامية ‬تضافرت ‬في ‬تشكيلها ‬الموسيقى ‬الحيّة ‬لعازف ‬الكمنجة ‬الصامت ‬والاضاءة ‬التي ‬لم ‬يكن ‬لها ‬من ‬دور ‬سوى ‬إنارة ‬وجوه ‬الشخصيات ‬التي ‬تكاد ‬تتلفها ‬ظلمة ‬العنابر ‬والنسيان ‬مثّلت ‬في ‬تقديرنا ‬عملا ‬مبهجا ‬رغم ‬كلّ ‬ذلك، ‬مبهج ‬في ‬قدرته ‬الفذّة ‬على ‬تحريض ‬الانسان ‬على ‬مجاوزة ‬جنونه ‬وانكساراته ‬وألامه. ‬فشكرا ‬لكلّ ‬الفريق.‬

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

شاهد أيضاً

الدكتورة إيناس عبد الديم تصدر قرارًا بتشكيل اللجنة العليا للمهرجان القومى للمسرح

أصدرت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم رئيس المجلس الأعلي للثقافة قرارا وزاريا رقم 323 …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *