مشاركة نوعية للمسرح العراقي في مهرجان أيام قرطاج المسرحية الدورة 20 / عبد العليم البناء

(تقاسيم على الحياة) تنافس على جوائز المهرجان و(بوابة7) تكسر النمطية والاداء الكلاسيكي

في الوقت الذي أعلنت فيه اللجنة المنظمة للمهرجان الدولي لأيام قرطاج المسرحية عن انعقاد دورتها العشرين في الثامن من كانون الاول المقبل وتستمر لغاية السادس عشرمنه حيث تتضمن العديد من الفعاليات وفي مقدمتها المسابقة الرسمية للأعمال المسرحية المحترفة التونسية والعربية والإفريقية التي تم إنتاجها خلال سنة 2018، يستعد المسرح العراقي للمشاركة والمنافسة بتقديم عرضين مسرحيين في هذا المهرجان الذي تشارك دائرة السينما والمسرح في مسابقته الرسمية (تقاسيم على الحياة) للمخرج الكبير الدكتور جواد الأسدي الذي عد العمل الاكثر نجاحا خلال عام ٢٠١٨ بعد أن عرض على خشبة منتدى المسرح ولاقى إقبالا وحضورا جماهيريا لافتاً، العمل من بطولة الفنان مناضل داود ونخبة من نجوم المسرح العراقي ، ويتحدث عن إشكالية الفرد والسلطة ، ويذكر مخرج العمل ” إن دائرة السينما والمسرح عملت على ترشيح عملين من الاعمال الحديثة التي أنتجتها الدائرة التي عدّت من أهم أعمال عام ٢٠١٨ ، والتي لاقت بدورها قبولا جماهيريا وترحيبا واسعاً.” ذاكراً أن عمل (تقاسيم على الحياة) لن يشارك حسب في المهرجان بل سيكون من الاعمال المنافسة على جوائز المهرجان.” مسرحية تقاسيم على الحياة.. تهز الوسط المسرحي العراقي .وعلى مدى خمسة ايام وعلى خشبة مسرح منتدى المسرح في شارع الرشيد ببغداد، عرضت مسرحية (تقاسيم على الحياة) المأخوذة عن قصة (العنبر رقم 6) للكاتب الروسي أنطوان تشيخوف، وجسد ادوارها الفنانون: مناضل داود، اياد الطائي ،حيدر جمعة ،أمير اسماعيل ومجموعة من شباب المسرح العراقي.وقد نالت المسرحية، التي قدمت باللغة العربية الفصحى وباسماء ومكان من بيئة المؤلف الروسية، الاهتمام الكثير من جمهور المشاهدين الذين كانت تمتليء بهم قاعة العرض كونها كانت تنطق بحقائق الواقع الاجتماعي العراقي الذي يعاني من الكثير من السلبيات والتقلبات والمآسي، كما نالت وجهات النظر الايجابية التي ربما هي الاولى التي تتفق فيها الاطراف المختلفة من الفنانين والنقاد والاكاديميين والجمهور على روعتها كونها تحاكي الواقع العراقي
كما تشارك الدائرة في هذا المهرجان الذي يعد من أعرق وأهم مهرجانات المسرح في المنطقة بمسرحية (بوابة7) وخارج المسابقة الرسمية وهي من إخراج الفنان سنان العزاوي ، وتأليف الدكتورة عواطف نعيم، وتمثيل نخبة من نجوم المسرح العراقي ، العمل يتحدث عن إشكالية فلسفية تناقش قضايا الوطن العربي بعد الحروب الاخيرة التي شهدتها البلدان العربية ، وأكد مخرج العمل قائلا ” نحن نجتهد لتمثيل العراق بأفضل صورة، تم عرض عمل البوابة 7 على خشبة المسرح الوطني لأيام طويلة ،وقد لاقى حضورا مبهرا بسبب اجتهاد والتزام نجوم العمل، ولهذا أنا واثق من انه سيكون عملا جدليا بعد عرضه خلال مهرجان قرطاج.” وذكر العزاوي ” ان العمل سيشارك للعرض فقط ولكن ليس للمنافسة.” وأكد أن” (بوابة رقم 7 ) مسرحية تكسر جمود الدراما المحلية لتعالج في تأليفها القضايا العربية من خلال شخصياتها المتنوعة والتي تطرح قضايا الارهاب وآثار الربيع العربي عن طريق تنوع اللهجات والثقافات في شخصيات المسرحية.وأن المسرح الصوري او التجريبي أتاح للممثلين فتح آفاقهم التمثيلية واطلاق العنان لطاقاتهم المكنونة واغناء المسرح العراقي بالتجارب الجديدة وكسر النمطية والاداء الكلاسيكي، من خلال مسرحية بوابة رقم 7 التي تحمل تجربة المسرح الصوري بحداثته في العالم”.

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق