نصوص

مطبخ / عمار نعمه جابر

( في المطبخ ، الزوجة تتحرك بين الطباخ والمغسلة ، الزوج يجلس على المنضدة )

الزوجة      : ( وهي تشتغل ) هل ترغب بطفل جديد ؟

الزوج       : ( وهو يقرأ الصحيفة ) أنجبت ما يكفي منهم .

الزوجة      : قد يكون هو الافضل لنا ، من بين كل أخوته السابقين .

الزوج       : قلنا ذلك ، أنا وأنت ، للطفل الذي سبقه ، والطفل الذي سبق الذي سبقه .

الزوجة      : سندعو السماء كي يصبح هو الافضل .

الزوج       : السماء وهبتنا عقول ، نقدر بها الاشياء ، لذا فهي تحاسبنا على قراراتنا .

الزوجة      : أنت دائما ضد رغباتي .

الزوج       : أنا دائما مع رغباتك ، هذه المرة الاولى التي أحاول أن أنقذك من رغباتك .

الزوجة     : أنا أكثر شخص يعرف مصلحة هذا البيت ، يجب أن ننجب طفل جديد .

الزوج       : أنجبيه أنت لوحدك ، أنا أعرف جيدا أنه أسوء من أخوته السابقين .

الزوجة      : أنت تعرف أنني لا استطيع القيام بذلك لوحدي .

الزوج       : لن أكرر الخطأ ، أخطائي في هذا العالم كثيرة ، أكثر مما أحتمل .

الزوجة      : أنت تعرف أنه لن يحدث في هذا البيت ، الا ما أريد .

الزوج       : لن أشترك في خطأ آخر ، حتى لو حاولت إغتصابي .

الزوجة      : سأغتصبك اذا اقتضى الامر ذلك ، هل تفهم ،عليك أن تعرف أنه يجب أن ننجب طفلا جديدا ، ينقذ البيت من الحالة التي هو فيها .

الزوج       : لقد كررنا المحاولة كثيرا ، وكل طفل ننجبه ، يقوم بهدم جزء من هذا البيت ، وجزء من حياتنا . ثم يخرج منها .

الزوجة      : وما الحل إذن ، ماذا في رأيك أن نفعل ، كي ننقذ هذا البيت من التآكل ؟

الزوج       : الحل ، أن لا ننجب أبدا ، نتوقف تماما عن الانجاب ، كي ننقرض في النهاية ، ويصلح هذا البيت بشيء آخر ، بأشخاص غيرنا ، وباطفال من نسل آخر ، نحن ما عدنا  نصلح لاصلاح حال هذا البيت .

الزوجة      : ( تحاول اقناعه ) ربما علينا أن نقوم بتغيير اسلوبنا ، طريقتنا ، أوضاعنا ، ملابس نومنا ،  حسنا ، ماذا ترغب أن أرتدي لك من أثواب النوم هذه الليلة ، أي  لون تحب   ؟

الزوج       : كلا .. كل الالوان جربتها ، الاحمر ، والاسود ، والاخضر ، والابيض ، كل لون جاءنا بوليد يختلف عن أخوته في الاهداف والاساليب ، ولكنه ، كما أخوته ، في النهاية لا نصل معه الى شيء ذا قيمة ، فيغدو وبالا على هذا البيت ، حتى صار البيت خرابا .. هذه المرة ،  أحب أن أنام خفيفا ، بلا أخطاء جديدة .

  • ستار –

تركيا – سامسون

12/11/2018  

تعليقات الفيس بوك

تعليقات الفيس بوك

Powered by Facebook Comments

اظهر المزيد

عمار نعمة جابر

كاتب من العراق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق